منتدى عصر النهاية

منهجنا الكتاب و السنة و نهتم بأشراط الساعة


منقول رجل اخضر وغزال

شاطر

*عائشة*
عضو مشارك

عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 13/10/2014

منقول رجل اخضر وغزال

مُساهمة من طرف *عائشة* في الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 9:30 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
هذه الرؤيا لفتت نظري اليها جدا
لوتكرمتم بتعبيرها

رايت انى اقف على منبر فاذا بي اجد رجلا اخضر فى اخضر يعنى لباسه اخضر ووجهه اخضر وكل شىء فيه اخضر حتى ان نور وجهه اخضر فقال لى ماذ تفعل على المنبر فقلت اخطب فى الناس فقال اين الناس فنظرت حولي فلم اجد احدا فى المسجد فاستغربت

ثم اشار بيده برفعه ثلاث اصابع ناحية باب المسجد فاذا بي ارى غزال ليس كبيرا لكنه صغير يخرج من تحت الارض وينفض التراب من عليه وكانت له قرون طويله جدا ودخل المسجد ومازال الرجل يرفع اصابعه الثلاث لم ينزلهم واذ بالغزال يدخل المسجد رافعا رجليه الامامية ويمسك بهم حذاءا فسقط الغزال على الارض وسقط معه الحذاء فانزل الرجل واحدا من اصابعه الثلاثه المرفوعة ثم بعدها

ذهب الغزال وبقرنه انزل السكينة الخاصة بالكهرباء وفصل الكهرباء فانزل الرجل اصبعه الثاني وبقى اصبع مرفوع

وبعد ذالك ذهب الغزال الى الساعة وحركها بقرنه وظبطها على الساعه 12 فانزل الرجل الاخضر اصبعه الثالث الاخير وقال لي ان من علامات المهدي ثلاث ستدركها حينما يسقط حذاءه فيدخل وحينما تنقطع الكهرباء فيدخل والساعه 12

أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1402
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

رد: منقول رجل اخضر وغزال

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في الأربعاء ديسمبر 10, 2014 2:35 am

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،

نحتاج الى بيانات الرائي لانه يوجد جزء خاص به لذلك سأعبر فقط الجزء العام من الرؤيا،

ان صدقت يمر العالم من مرحلتين هما انهيار اقتصادي و تفشي او انقطاع الاوبئة و في كل مرحلة يحدث شيء للمهدي في حياته او دينه، تغييرات يشهدها تهيئة له و في المرحلة الاخيرة الساعة 12 يصلح الله المهدي في ليلة قبل ظهوره و الله اعلم. الرؤية مرموزة فإن اصبت فمن الله و ان اخطأت فمن الشيطان.


_________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ( 111 ) ) سورة التوبة

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=LVOAwQOU_7k

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 23, 2017 9:29 am