منتدى عصر النهاية

منهجنا الكتاب و السنة و نهتم بأشراط الساعة


إقتتال ال سعود

شاطر

أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1402
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

إقتتال ال سعود

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في الخميس ديسمبر 22, 2016 12:37 am

السلام عليكم و رحمة الله،

رؤية عن اختلاف أبناء ال سلول،

رأيت في المنام أنني كنت أمشي أنا ووالدتي في الطريق الواقع عليه منزلنا ، وكنت على صورة غير صورتي في الحقيقة ولم أكن أرتدي عباءة ولا غطاءا - بالرغم أن حجابي في الحقيقة ساترا و كاملاً - وكنت في صورة جميلة جمالًا أخَّاذًا وبينما كنت أسير أنا ووالدتي إذا بسيارات سوداء ورجال مقنعين يحيطون بي وبوالدتي يريدون اعتقالي لكنهم حين رأوني لم تسمح لهم قلوبهم بفعل ذلك لشدة جمالي وانتهزت الفرصة حينها وحطمت هاتفي لكي لايصلون من خلاله لرفيقاتي المناصرات ويعتقلونهن وبعدها تخلّصت من الهاتف وهم يرون كل ذلك ولم يمنعني أحد منهم ، بعدها تقدم أحدهم نحوي وأراد وضع الكلبشات في يدي فصرخت عليه وزجرته أن لا تلمسني ياكلب وأتِ بإمرأة لتقوم بفعل ذلك حتى لو كانت عاملة نظافة فاخذوني بعدها دون أن يضعون لي قيد ولا كلبشات
بعدها أخذوني لمبنى الداخلية وكان العساكر محيطين بي وأنا أمشي معهم وفجأة رأيت محمد بن سلمان ينظر لي من بعيد فأتى وكلم العساكر الذين معي وطلب منهم أن يدخلوني مكتبه ففعلوا وأتى وعرض علي الزواج منه فخطرت في بالي فكرة أن أوافق على الزواج به وأقتله وقلت بنفسي أصلا أنا مسجونه على كل حال ، لكنني لم أرد عليه لا بالرفض ولا بالموافقة وهو فهم سكوتي أنه موافقه فخرج واقتادني العساكر مرة أخرى وصعدوا بي طابق آخر فرأني فيه محمد بن نايف وذُهل وكان يلاحقني بنظراته وأتجاهلها فقام وأتجه نحوي وأبعد العساكر عني وقال هل تتزوجيني فقلت له أن محمد بن سلمان عرض علي ذلك قبله فاستشاط غضبًا وقهرا حتى أنه كاد يبكي وهو يقول يسبقني ابن سلمان في كل شيء وتوعّد محمد بن سلمان بالإنتقام وفهمت من تهديداته أنه سيقتله ويتخلص منه ثم ذهب وأخذوني العساكر مرة أخرى ومازالوا يصعدون بي الطابق تلو الطابق حتى أوصلوني لسطح مبنى وزارة الداخلية وتركوني فيه ، وبقيت وحيدة فيه أفكر في طريقة أتقرّب بها من الأثنين وأتخلص منهم معا ، وكنت أتذكر الحرب التي ستنشب بينهما بسببي وأضحك وأقول ، ما موقفهما حين يتحدث الناس أنهما سيقتتلان من اجل امرأة ... ثم استيقظت

تعبير بيع لله،

الرؤية فيها العام و الخاص أما العام فالصراع واضح أنه قادم بين ابن سلمان و ابن نايف و سيكون الاقتتال بينهما و لعل حديث الاختلاف بين ابناء الخلفاء ينطبق عليهما و ستفرحين بذلك اما ما يخصك فإنك على صلاح و دين و يعلي الله قدرك بقدر صعودك في المبنى و يستخدم الله لنصرة دينه و الله اعلم


_________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ( 111 ) ) سورة التوبة

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=LVOAwQOU_7k

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 23, 2017 9:29 am