منتدى عصر النهاية

منهجنا الكتاب و السنة و نهتم بأشراط الساعة


الإستراتيجية المتبعة لمحاربة المجاهدين و تشتيت صفوفهم

شاطر
avatar
أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1430
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

الإستراتيجية المتبعة لمحاربة المجاهدين و تشتيت صفوفهم

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في الجمعة يناير 17, 2014 9:11 pm

السلام عليكم و رحمة الله،

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله وصحبه و من تبع هداه إلى يوم الدين .

فهذه هي أسباب محاربة الدولة وحدها...


1 ــ التركيز على فصيل دون آخر لتجنب إنشاء جبهات كثيرة في آن واحد .
( نعم الغرب يعمل بعلم و خبرة و تأنِّي ، أو قل : حكمة كونية )

و لأجل ضمان تحقيق ذلك :
أ ــ يتم إنشاء نقاط إعلامية نشطة تركز على التحريش و تضخيم نقاط الخلاف بين الدولة و الفصائل الأخرى ، على أن تُظهر هذه النقاط انتماءها و ولاءها لكلا الطرفين ...

ب ــ التعاون مع القوى الإقليمية لاستغلال أتباعها من المشايخ و تلامذتهم الذين يختلفون في مناهجهم مع الدولة و باقي التيارات المشابهة لها كجبهة النصرة و الأحرار و الصقور ، و لكن أمروهم بالتركيز على الدولة و ترك غيرهم لمرحلة تالية ، و هذا ما يفسر تبدل موقف الكثيرين ممن كانوا يشنون الغارة على جبهة النصرة ، ثم أصبحوا يحاربون الدولة بشراسة و يهادنون النصرة و باقي الفصائل ...

ب ــ تم زرع بعض من يفتعل البلابل و الفتن على الأرض ، ثم نسبته إلى الدولة إيهاما لغيرها و تكريسا لما يُنشر عنها من غلو و استفراد بالرأي ...

2 ـ الدولة هدف أول ـ و أما الباقي فسيأتي دوره ...
و لو نجحت الخطة لا سمح الله و اندلع القتال بين المجاهدين ؛ فستتداخل المراحل لصالح الأعداء ؛ فتأكل الفتنة الجميع ، و من سلم من الفناء فسيكون ضعيفا و يسهل القضاء عليه ....

أقولها بصراحة ...
و ليغضب من يغضب :

من لم يدرك هذه الحقيقة بعد ...
و إن كان مخلصا ...
فهو غبي و لا يستاهل أن يكتب حرفا واحدا ...

أنا لا أقول أن الدولة معصومة من الأخطاء ...
و لا أقول أن النصح و الترشيد ممنوعان ...
و لكن بشرط أن يوجد أولا:
العلم و الخبرة و الحب و الصدق و الحكمة المبنية على حسن مراعاة الواقع المعقد ...

و للأسف إن بعض الإخوة :
* ــ إما أنه ركب موجة الحرب على الدولة غفلة و تقليدا للتيار الذي أسسته دول إقليمية تابعة للغرب ...
* ــ أو أنه يعتقد أن محاربة الدولة هو لمزية فيها دون غيرها ، و من ثم بدأ ينتقص الآخرين تلميحا أو تصريحا ...

و هذا البعض و ذاك ؛ خلية حية نشطة في التجمع العضوي الجاهلي ( بتعبير شهيد القرآن ) ، و لا تغني عنهم نياتهم ، فليتقوا الله و ليمسكوا عن الكتابة خيرا لهم و للمسلمين .

فالحكمة الحكمة يا إخوة ...

اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن ....
اللهم وحد كلمة المجاهدين و ثبتهم و انصرهم على عدوك و عدوهم .

خادم المجاهدين : أبومحمدالإدريسي.



    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 5:53 pm