منتدى عصر النهاية

منهجنا الكتاب و السنة و نهتم بأشراط الساعة


أحرار الشام والدولة الإسلامية

شاطر
avatar
أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1430
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

أحرار الشام والدولة الإسلامية

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في الخميس يناير 23, 2014 6:23 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رأيت أني ذاهب لإداء الصلاة ورأيت طريق طويل مستقيم وطويل نسبياً وكأنهم مدخل مزرعة أو ما شابه ذلك وحينها مشيت في هذا الطريق للحاق بالصلاة فرأيت على يميني أناس مستقبلين القبلة يصلون ولابسين السواد وهم قلة فعرفت أنهم أحرار الشام وأدرت رأسي إلى الأمام باتجاه الطريق حتى شاهدت نهاية الطريق يقف على مصلى كبير مكتوب عليه الدولة الإسلامية في العراق والشام وهناك جماعة كبيرة تصلي والمصلى يتسع للكثير يوازي أربع اضعاف مصلى الأحرار أو أكثر ففرحت كثيراً لقرب المجاهدين وهم يصلون وعندها اتخذت قراري بذهابي للدولة الإسلامية للصلاة معهم وكنت متأخراً بثلاث ركعات فائته ودخلت المصلى في الصف الأول لوجود مكان يكفي لشخص واحد وصليت معهم حتى انتهوا وقمت أنا باكمال الركعات الثلاث الفائتة وحين إكمالها أسمع كلام المجاهدين مما جعل خشوعي يقل حتى قاومت نفسي للخشوع وعدم الشتيت فيها حتى انتهيت وحين ذلك التفت للوراء ورأيت شخصاً أعرفة يكلم مجاهدين اثنين وهم جالسين في المصلى ففرحت لمشاهدته وكان بيني وبينه ثلاث أو اربع صفوف فارغة . انتهى .. ارجوا التعبير مشكورين


البيانات الشخصية :
الحالة الاجتماعية : متزوج
الحالة العملية : موظف
الحالة الدينية : متوسطة
العمر 40 عام

التعبير،

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،
خيرا رأيت و شرا كفيت، إن صدقت رؤياك فإن المجاهدين ممن ينتسبون لأحرار الشام على خير لأنهم يصلون لقبلة المسلمين و لكنهم قلة أما الدولة في الرؤيا تبدو قوية و أكثر عددا و المصلى يرمز إلى إنفراج همومهم بعد أن تكالبت عليهم الأمم و إنتصارهم عليهم و الجزء الخاص بالرائي أنه يلتحق بصفوف الدولة بإذن الله بعد تأخره عنهم قد يصبح مقرب من القيادة و عليه ألا يلتفت لمن يشكك في الدولة أو يدعو إلى الإنشقاق من الداخل لأن الدولة على خير و على الحق و المجاهد الذي رأيت في الصفوف يكون أيضا من أعضاء الدولة قد تجد أحدا من معارفك بينهم أو تتعرف عليه لاحقا و تصبح بينك و بينه مودة و الله تعالى أعلم.


    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 27, 2017 9:00 am