منتدى عصر النهاية

منهجنا الكتاب و السنة و نهتم بأشراط الساعة


رؤيا عن الإمارات تحقق جزء منها و الله أعلم

شاطر

أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1402
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

رؤيا عن الإمارات تحقق جزء منها و الله أعلم

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في السبت يناير 25, 2014 6:16 pm

حلمت أنني كنت نائمة وعندما استيقظت وجدت أبي وأمي جالسين بجانبي وكانت الأمطار تمطر بوفرة ونظرت إلي السماء فوجدت الشمس اختفت واظن انها انشقت قبل الاختفاء .. وبدأت الدنيا تظلم وظهر القمر ثم انشق واختفي وكأن ابتلعه الظلام ... فأصبت بالرعب الشديد ووجدت ان الجانب الغربي مضئ بلون برتقالي تقريبا .. وبدأت الناس يصرخون قائلين : "الله أكبر " .. أي ان يوم القيامة قد حان وجلست أبكي وأطلب من الله أن يؤخره ولو يوم لأتعبد فيه لله حق عبادته وفتحت التلفاز فوجدت أن الاجانب غير مصدقين ذلك ونظرت مرة أخري الي السماء فوجدت القمر من جديد فظننت أن يوم القيامة لم يأتي فوجدت القمر ينشق ويتجمع مرة ثانية حتي اختفي وما كنت افعل الا البكاء لانني لم أتعبد الله حق عبادته وقد أتي اليوم الموعود فلا مفر منه

المعبر مجهول
االتعبير

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته خيرا رئيت وشرا كفيت هذه الرؤية خاصة ببلدكم بالامارات كدولة الرؤية خاصة بالاسرة الحاكمة عندكم فانشقاق الشمس يعبر عن ان رئيس البلاد ((الامير الحاكم )) يمر بحالة مرضية شديدة الفترة القادمة ثم يتولى وزير او امير اقل منه فى المنصب مكانه لفترة من الوقت وفيها ان البلاد عندكم عتمر باحداث متلاحقة لم تشهدوها من قبل وتبين ظهور اية من ايات الله يفرح به الناس عندكم وفيها جزء امتنع عن تفسيره خاص بالبلد عندكم واوصيكى بالقرب اكثر من الله والصدقة هذا ما تبين لى والله اعلم




تحقق جزء من الرؤيا


اصابة حاكم الامارات بجلطة

أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1402
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

رد: رؤيا عن الإمارات تحقق جزء منها و الله أعلم

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في الجمعة فبراير 07, 2014 9:19 pm

إن شاء الله تعبيرها كاملة،

الرؤيا حدثت بالفعل و مرض الحاكم و توفي و هناك أنباء عن إنقلاب أحد الإخوة على أخيه الأولى بالحكم و هو ما يفسر ظهور القمر ثم إختفائه و يعقبه قمر آخر يظهر و ينشق و يختفي أيضا أي أن الحكم لن يستقر لأي منهم و يزول حكمهم بإذن الله و يفرح العباد بذلك و فيه خير كثير لهم و ينذر ذهاب ملكهم بقرب ظهور علامات الساعة الكبرى أيضا و الله أعلم.

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 23, 2017 9:28 am