منتدى عصر النهاية

منهجنا الكتاب و السنة و نهتم بأشراط الساعة


انهار جزء عظيم من الجبل و حصل هرج و صخب و هلع و تفرق الناس

شاطر

زائر
زائر

انهار جزء عظيم من الجبل و حصل هرج و صخب و هلع و تفرق الناس

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء فبراير 04, 2014 4:16 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في الحلم كنت على جبل حركت حجارة من مكانها لغاية ما و ألقيتها فتدحرجت و دحرجت غيرها و تتابعت حتى انهار جزء عظيم من الجبل و حصل هرج و صخب و هلع و تفرق الناس ثم هدأت الانهيارات تفقدت أبنائي و فرحت بسلامتهم ثم قيل لي أنه خرج دخان من الأرض حيث سبب الانهيار اندلاع بركان صعدت الجبل لأعاينه فرأيت دخان البركان يتصاعد من جبال القلمون بريف دمشق (منطقة كنت فيها و شاركت)
و البحر قد أصبح قريبا منها .يوسف أ
========
طلب مني تعبيرها
avatar
أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1430
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

رد: انهار جزء عظيم من الجبل و حصل هرج و صخب و هلع و تفرق الناس

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في السبت فبراير 08, 2014 1:57 am

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،

إن صدقت يشارك الرائي مع المجاهدين إن كان يجاهد في عملية ضد النظام في منطقتكم في دمشق و تتسببون لهم في خسارة كبيرة و يعقب ذلك إنتقام يصيب منطقتكم من النظام و تسلم أنت و عائلتك و الله أعلم.

زائر
زائر

رد: انهار جزء عظيم من الجبل و حصل هرج و صخب و هلع و تفرق الناس

مُساهمة من طرف زائر في السبت فبراير 08, 2014 4:30 am

بيع لله كتب:و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،

إن صدقت يشارك الرائي مع المجاهدين إن كان يجاهد في عملية ضد النظام في منطقتكم في دمشق و تتسببون لهم في خسارة كبيرة و يعقب ذلك إنتقام يصيب منطقتكم من النظام و تسلم أنت و عائلتك و الله أعلم.

وهذه ايجابة الرائي جزاك الله كل خير يا معلم
ونسئل الله ان يزيدك من فضله



avatar
أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1430
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

رد: انهار جزء عظيم من الجبل و حصل هرج و صخب و هلع و تفرق الناس

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في السبت فبراير 08, 2014 10:36 pm

بارك الله فيك أخي الكريم على النقل و جزاك الله خيرا،

أمين على دعاء الأخ الكريم صاحب الرؤيا نسأل الله أن يوحد صفوفكم و أن يسدد رميكم و ينصركم على الكفار.


_________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ( 111 ) ) سورة التوبة

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=LVOAwQOU_7k

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 27, 2017 9:00 am