منتدى عصر النهاية

منهجنا الكتاب و السنة و نهتم بأشراط الساعة


المهدي من الشام في أحاديث الرسول صلى الله عليه و سلم

شاطر
avatar
أبو طيب المهاجر
المشرف العام

عدد المساهمات : 1430
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

المهدي من الشام في أحاديث الرسول صلى الله عليه و سلم

مُساهمة من طرف أبو طيب المهاجر في الإثنين مارس 24, 2014 9:35 pm

السلام عليكم و رحمة الله،

أنقل إليكم إخواني موضوعا كتبه أخي الحبيب عمر الدين رحمه الله،

إخواني الكرام الأفاضل حفظكم الله تعالى

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بينما كنت اقرأ في كتاب "الإعلام بسن الهجرة إلى الشام" تأليف الإمام العلامة برهان الدين ابراهيم البقاعي وجدت امر لطالما كان مثار جدل على المنتديات وتفاجئت به.

لندخل في الموضوع مباشرة ودون مقدمات طويلة ... سأنقل لكم أحاديث وكلام لكبار علماء السلف يحدد لمن اشكل عليه حديث "المغرب" حيث سيتضح لنا جميعاً ان الاحاديث التي قالت "المغرب" إنما قصد بها الشام وليس المغرب او بلاد المغرب العربي مع كامل احترامي وتقديري لأهلنا في المغرب فهم اخوتنا واحبابنا وإخوتنا في الدين.

الحديث المشهور وطبعاً ليس الوحيد عندنا والذي فيه ذكر لكلمة المغرب هو:
وعن نافع بن عتبة قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فواقفوه عند أكمة، فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد. قال : فقالت لي نفسي ائتهم فقم بينهم وبينه لا يغتالونه! قال : ثم قلت : لعله نَجِيٌّ معهم! فأتيتهم، فقمت بينهم وبينه. قال فحفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدي، قال : "تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم فارس فيفتحها الله، ثم تغزون الروم فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله"

الان ننتقل الى بيان معنى كلمة "المغرب".

مصدري هو كتاب: الإعلام بسن الهجرة إلى الشام تأليف الإمام العلامة برهان الدين ابراهيم البقاعي المتوفى سنة 885 قدم للكتاب واعتنى به محمد مجير الخطيب الحسيني - دار ابن حزم - طبعة 1997 ميلادية - بيروت - لبنان
---------------------------------------------------------------------------------------------

في بيان فضل الشام نقرأ ما يلي

بها الطائفة المنصورة ففي صحيح مسلم من حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة". قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى "أهل المغرب هم أهل الشام". المصدر: المغني مع الشرح الكبير لابن قدامة 377/10

وقال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى "وهو كما قال لوجهين، أحدهما: أن في سائر الحديث بيان أنهم أهل الشام (اي ما جاء مصرحاً به في روايات أخرى) والثاني أن لغة النبي صلى الله عليه وسلم وأهل مدينته في أهل الغرب هم أهل الشام، ومن يغرب عنه، كما أن لغتهم في أهل المشرق هم أهل نجد والعراق ( ولهذا قيل: ولأهل المشرق ذات عرق (من المغني 377/10). فالاعتبار في كلام النبي صلى الله عليه وسلم لما كان غرباً وشرقاً له حيث تكلم بهذا الحديث وهي المدينة وكان اهل المدينة يسمون الأوزاعي إمام اهل المغرب ويسمون الثوري شرقياً ومن أهل المشرق. المصدر: مجموع الفتاوى للإمام ابن تيمية 42/72 – 505

وقد سئل الإمام احمد بن حنبل رحمه الله تعالى "فأين أحب اليك ان ينزل الرجل بأهله؟". فقال: كل مدينة معقل للمسلمين مثل دمشق، وقال ارض الشام ارض المحشر ودمشق موضع يجتمع اليه الناس اذا غلبت الروم، قيل لأبي عبد الله فهذه الأحاديث التي جاءت: "إن الله تكفل لي بالشام ونحو هذا؟" قال ما أكثر ما جاء فيه. وقيل له: إن هذا في الثغور؟ فأنكره وقال أرض القدس أين هي؟ ولا يزال أهل الغرب ظاهرين هم أهل الشام". المصدر: المغني مع الشرح الكبير 377/10


والله تعالى أعلى وأعز وأجل وأعلم


_________________
بسم الله الرحمن الرحيم
( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ( 111 ) ) سورة التوبة

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=LVOAwQOU_7k
avatar
بن عبد الله
عضو نشيط جدا

عدد المساهمات : 253
تاريخ التسجيل : 22/03/2014

رد: المهدي من الشام في أحاديث الرسول صلى الله عليه و سلم

مُساهمة من طرف بن عبد الله في الثلاثاء مارس 25, 2014 4:52 am

جزيت خيرا من الله

أبو العز
عضو مشارك

عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 05/02/2014

رد: المهدي من الشام في أحاديث الرسول صلى الله عليه و سلم

مُساهمة من طرف أبو العز في الثلاثاء أبريل 01, 2014 9:56 pm

يا أخي العرب قديما لم يكن ليخفى عليهم المغرب، حتى يربطونه بالشام، فبمراجعة بسيطة لمعجم ابن منظور لسان العرب، ستجد فرقا شاسعا بين المغرب والشام، ولكل منهما دلالة لغوية معينة...لهذا من ربط المغرب بالشام، هو استعصى عليه توطين مكان تواجد الطائفة المنصورة في آخر الزمان، أهي بالشام كما تصرح بذلك أعلب الأحاديث، أم هي بالمغرب أو الغرب كما في حديث رواه مسلم...لكن الظاهر أن الطائفة المنصورة ستكون في بادئ الأمر بالمغرب...ثم مع انتقال المهدي إلى المشرق لفتح جزيرة العرب وفارس..ثم الإستقرار بالشام وإتخاذه بيت المقدس عاصمة ملكه وخلافته، سينتقل حينها أغلبية المجاهدين إلى هناك...حيث ستمسي الشام مأمنا للمسلمين عند تناسل الفتن بعد موت المهدي...وهذا ما يشير إليه قول رسول الله أن الحياة بعد المهدي لا خير فيها..."...ثم لا خير في العيش بعده"...بحيث ستظهر الفتن وتموج إلى أن تصل ذروتها بخروج الدجال، لعنة الله عليه..لكن يكون الشام في آخر الزمان بمأمن منها...ولا يضر الطائفة المنصورة هناك من خذلها...هذا هو المقصود والله وأعلم...وأقصد هنا المغرب الغرب الإسلامي الممتد من ليبيا شرقا إلى المغرب الأقصى غربا..والله أعلم

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 24, 2017 2:21 am